قمّة منتظرة في الكامب نو

ركّزت صحيفة آس في نسختها الإسبانيّة عبر غلافها الورقيّ الرئيسيّ، الصّادر صباح اليوم الثلاثاء الموافق 30 يونيو 2020، على المباراة التي تجمع بين فريق برشلونة أمام فريق أتلتيكو مدريد، مساء اليوم، على ملعب كامب نو ضمن منافسات الجولة الـ 33 من بطولة الدوري الإسباني الدرجة الأولى لكرة القدم.

وهذه المباراة تعتبر صراعًا بين برشلونة صاحب المركز الثاني، وأتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث، وفي حالة تعثّر الفريق الكاتالونيّ، فإنه سيواصل بذلك سلسلة فقده للنقاط تاركًا ريال مدريد محلقًا وحده في الصّدارة، أما إذا فاز رجال المدرب كيكي سيتين على رجال المدرب دييجو سيميوني، فإنهم سيحتلون صدارة الليجا بشكلٍ مؤقتٍ بفارق نقطة، حتى يلعب ريال مدريد مباراته أمام خيتافي.

وهناك جدلٌ كبيرٌ ضجّ في معقل كامب نو مؤخرًا بين اللاعبين والجهاز الفني بقيادة كيكي سيتين، وهو الأمر الذي سيكون علامة بارزة في مواجهة اليوم، التي سيحاول المدرّب الأرجنتينيّ سيميوني جاهدًا استغلال الوضع وخطف انتصاره الأوّل أمام برشلونة على ملعب كامب نو.

المصدر:(آس العربية)