محمد سالم … أنوثة طاغية

محمد سالم 

سئمتُ التكرار، وكرهتُ الجرأة … وضعت ألف حاجب أمام عينيّ
أقسمت يميني التاسع لهذا اليوم … لعنتني روح صديقي التي أحلف بها كلَّ مرّة .. وبّخني قريني بأن أعقِل وكفى ترمي بقلبك، حتّى أناملي آلمتني ومنعتني أن أكتب ..

لم أكترث للجزء الذي ذكرته بل إنَّ قوّة تأثيرك كانت طاغية وأقسم أنّي عجزت عن إقناع نفسي بأن أجد شيئاً أجمل منك .. نعم عجزت عن إقناعها …

وكيف!!!
كيف أنجح في ذلك وأنتِ من كلِّ شيء أتمّه وأكمله ولولا خوفي من غضب الله … قلت أنّك من الأنبياء …

أحدث المقالات